حقائق ومعلومات عن ممارسة العادة السرية Masturbation

ما هي اضرار وفوائد ممارسة العادة السرية Masturbation

ما هي العادة السرية ورأي الطب ؟

ماذا يقصد بالاستمناء او بالعادة السرية؟

ما هي اضرار وفوائد العادة السرية ؟

ماذا يقصد بالاستمناء او بالعادة السرية؟

ما هي الامراض التي تسببها ممارسة العادة السرية


اساطير وخرافات خاطئة عن العادة السرية
ربما سمعت الكثير والكثير عن اخطار او فوائد ممارسة العادة السرية وربما وصلت الاحاديث الى حد الاساطير
وربما تشعر انك الوحيد او بعض القلة من اصدقاءك يقومون بممارسة العادة السرية
وربما تدهش عندما تعلم ان 90 %من الرجال وما يقارب من 70% من النساء خاصة المراهقين 
الاغرب ان بعض المتزوجون يقومون بممارستها خاصا من اعتادوا ادمان العادة قبل الزواج
هنا نعرض العادة السرية من الزاوية الطبية والصحية والنفسية ولا نتدخل فى رأى الدين او المجتمع او العادات 
نعرض هنا الثقافة والمعرفة والوعي الصحي البدني والنفسي 

اولا ما هي العادة السرية

من الاسم يتضح امرين انها عادة وانها سرية
هي ممارسة اعتاد عليها من يمارسها بشكل منتظم وبسرية بنفسه او يتشارك مع اخرين فى فعلها
ما هي اسباب ممارسة العادة السرية
نتيجة استنفار الكبت والطاقة والرغبة الجنسية الملحة مستخدما وسائل محركه للشهوة اهمها الخيال الجنسي
بهدف الوصول الى النشوة والمعته وتفريغ الكبت عن طريق الاستمناء والوصول لمرحلة القذف
العادة السرية أو الإستمناء “Masturbation” هي مداعبة  وحك الأعضاء التناسلية
 بطريقة منتظمة و مستمرة حتى الوصول إلى النشوة وعادة ما يستخدم الفرد فيها اليد بالنسبة للذكور والإناث.

كيف يتم ممارسة العادة السرية

ما هو الاستمناء ومرحلة القذف

الاستمناء هو عبارة عن حالة من الاستثارة الجنسية التي يتعرض لها الاشخاص
عند لمس اعضائهم التناسلية، ويمكن للرجال والنساء القيام بالاستمناء،
كما يمكنك ممارسة العادة السرية لنفسك او لاي شخص اخر.
ماذا تعرف عن العادة السرية وعن الاستمناء؟ هل من مضار أو ايجابيات لذلك؟
المزاعم حول طبيعة الاستمناء انه يسبب العمى او الجنون او حب الشباب
او زيادة الشعر بالجسم ايضا يقولون يسبب الصلع او العجز الجنسي او مشاكل بالحمل 
ورغم انتشار العديد من الخرافات المحاكاة حول الإستمناء، إلا أنه من الضروري التأكيد على أن الإستمناء
 لا يتسبب في نمو الشعر في باطن اليدين أو أي أماكن أخرى غريبة، لا يؤدي للإصابة بالعمى،
 لا يتسبب في تقلص أو زيادة حجم الأعضاء الجنسية أو تغيير لونها أو طبيعتها أو مظهرها،
لا يتسبب بالعقم، لا يتسبب في إنتهاء الحيوانات المنوية من الرجال. كما أن الإستمناء
 لا يتسبب بالإدمان ولا يؤدي إلى الإصابة بمرض عقلي.

هل الاستمناء امر طبيعي؟

نعم انه كذلك، فبصرف النظر عن المتعة التي يمنحها للشخص الا ان الاستمناء يساعدك على معرفة ما تفضله وما لا تفضله في الجنس. ويمكن للرجال استخدام الاستمناء ليتعلموا كيفية السيطرة على هزات الجماع، في حين انه يساعد النساء على معرفة كيفية الوصول لهزة الجماع. ويمكن للازواج ممارسة الاستمناء معا وقد يجدون ان ذلك جزء جميل في علاقتهم. وهناك اشخاص اخرون لا يفضلون ذلك وهذا جيد فهو في النهاية قرار شخصي.

كيف يمكن ممارسة العادة السرية؟

لا توجد طريقة صحيحة وطريقة خاطئة لممارسة العادة السرية، فالرجال يمارسونها في الغالب عن طريق فرك القضيب اما السيدات فيمارسن العادة عن طريق لمس البظر والمنطقة المحيطة بالمهبل. والبظر هو عبارة عن نتوء صغير لين يقع عند مقدمة المهبل وهذه المنطقة حساسة للغاية ويمكنها ان تحفز اقدر قدر ممكن من المتعة الجنسية. وتعتمد النساء على البظر للوصول لهزة الجماع اثناء ممارسة الجنس او ممارسة العادة السرية

ما هو القذف؟

يحدث القذف عند خروج السائل المنوي من القضيب عند الرجل عندما يكون الرجل في هزة الجماع. ويكون في العادة 5 مل من السائل ولكن قد يخرج اكثر من ذلك خاصة عندما لا يكون الرجل قد قذف منذ فترة طويلة. ويمكن لإمراة ايضا ان تنزل السائل ولكن اقل شيوعا مقارنة بالرجال.

هل يؤثر الاستمناء على عدد الحيوانات المنوية؟
ان الاستمناء لا يؤثر على قدرة الرجل في انتاج الحيوانات المنوية. فلن يستنفذ الرجل ابدا الحيوانات المنوية حيث انها تنتج بشكل مستمر، فبعد انزال الرجل قد يستغرق بعض الوقت لكي يتمكن من القذف مرة اخرى وهذا امر طبيعي ولا يعني انه يعاني من مشكلة مع حيواناته المنوية

يبدأ الناس بممارسة الاستمناء في أي وقت من حياتهم، فالعديد من الأطفال يبدؤون بفحص أجسادهم أثناء نموهم لإستكشاف الجديد وهذا أمر طبيعي جدا، ليكتشفوا في فترة لاحقة (فترة المراهقة) أنه من الممتع تحسس الأعضاء التناسلية.

ويمارس المراهقين والبالغين العادة السرية أو الإستمناء لتهدئة التوتر الجنسي، الوصول إلى النشوة الجنسية، الإسترخاء، أو الرغبة في ممارسة الجنس عندما لا يكون هناك شريك.
ويختلف الأفراد في كيفية ممارستهم للإستمناء، فقد تقوم النساء بتحفز جميع أجزاء الفرج أو بعضها، بما في ذلك البظر والأشفار الداخلية والخارجية وفتحة المهبل، والبعض يحفزون فتحة الشرج. ومعظم النساء يفضلون الفرك بالقرب من البظر وليس على البظر مباشرة لآن تحفز البظر مباشرة قد يكون شديدا . في حين يفضل الرجال تحفز القضيب والخصيتين أو فتحة الشرج.

والنساء والرجال قد يستمتعون أيضا بالتحسس بأجزاء أخرى من الجسم تشكل نهايات الأعصاب المنتشرة في الجسم كالمناطق المثيرة للشهوة، كما قد يستخدمون الألعاب الجنسية كالهزاز والقضيب الإصطناعي أثناء الإستمناء (في تلك الحالة عليك قراءة التعليمات القادمة مع اللعبة الجنسية لمعرفة كيفية الحفاظ على نظافتها وسلامتها).
ومن الملاحظ أن العديد من الناس يعتقدون أن الآخرين يمارسون الإستمناء عندما لا يتوفر لهم الشريك الجنسي فقط. لكن هذا ليس بصحيح، ففي الحقيقة، من يمتلكون شريكا جنسيا هم الأكثر إحتمالا أن يمارسوا الإستمناء أكثر من غيرهم.

والإستمناء ليس محظورا وليس محصورا بالرجال. فقد أجرت دراسة إحصائية على الإنترنت مع نحو ألف وخمسمائة رجل وإمرأة تحت عنوان “حوار حر”، ليتضح لنا أن 27 % المرأة المتزوجة تمارس العادة السرية مرة واحدة على الأقل في الشهر، بينما يمارسها الرجل المتزوج من مرتين إلى ثلاث مرات في الشهر. وطبقا للإحصائية فإن المرأة المتزوجة والرجل المتزوج على السواء يمارسان العادة السرية بشكل سري، ومن دون علم الآخر.
وأشارت الدراسة أن نسبة 60% من المشاركين في الإحصائية يرون أن ممارسة المتزوجين للإستمناء بشكل سري، ودون علم أحد الطرفين تعتبر نوعا من الخيانة الزوجية؛ ذلك لأن الزوج أو الزوجة إنخرطا في عملية جنسية، ولو كانت ذاتية ووصلا إلى النشوة بشكل فردي وبدون علم الآخر. في حين أن نسبة 99% من المشاركين في الإحصائية أكدوا على أن الإستمناء تعد من ضمن المعاشرة الحميمة، إذا اتفق الزوج والزوجة على ممارستها أمام بعضهما البعض، كنوع من التغيير في الممارسة الجنسية بينهما.

وكان قد كشف خبراء وإستشاريون بريطانيون وأمريكيون متخصصون في الصحة الجنسية مؤخرا عن بعض الفوائد الصحية من لجوء الرجال للعادة السرية، ولكنهم حذروا من أن هذه الفوائد ستنقلب لأضرار وقد تؤدي للإصابة بسرطان البروستاتا والضعف الجنسي؛ حيث يتوقف ذلك على طريقة استخدام تلك العادة والفئة العمرية.
وتقول دراسة مهمة نشرها موقع “ميد” الطبي الأمريكي، أن الرجال لا يحتاجون إلى خبراء لكي يقولوا لهم إن “الجنس الأحادي الجانب”، أو العادة السرية (الإستمناء)، تهدئ الرغبات الجنسية وتقلل من التوتر، بل وحتى قد تكون أداة مفيدة لنوم هانئ! إلا أن هناك أمور أيضا قد لا تكون تعرفها عن العادة السرية.

هل العادة السرية فوائد  صحية


1- العادة السرية آمنة ولكنها في الوقت نفسه غير مضمونة العواقب، فعلى عكس ممارسة الجنس مع شخص آخر، فإن العادة السرية لا يمكنها نقل مرض جنسي، ولن تجعلك تشعر بإجهاد العضلات أو وخز في العين أو باللحظات الحرجة التي يمكن أن تشعر بها عند ممارسة الجنس مع شخص آخر، لكن يمكن أن تؤدي ممارسة العادة السرية بكثرة أو بقوة شديدة إلى إثارة جلد القضيب.
2- إن ممارسة العادة السرية والوجه لأسفل – على سبيل المثال من خلال الضغط باتجاه ملاءة أو وسادة أو حتى أرضية عليها سجاد – يمكن أن يجرح الإحليل (مجرى البول)، ما يؤدي إلى جعل البول يخرج من القضيب بشكل ليس متدفقا ولكن على شكل رذاذ يصعب التحكم فيه. وفي بعض الحالات النادرة، يمكن أن تتسبب العادة السرية إلى كسر القضيب. وهذه الحالة المؤلمة تتطلب غالبا جراحة.
3- يمكن للعادة السرية أن تعزز الحياة الجنسية ولكنها في الوقت نفسه قد تشتتها وتؤثر عليها بالسلب. وتوضح بعض الدراسات أن ممارسة العادة السرية مفيدة عند ممارسة الجنس مع شريكة الحياة؛ إذ إن تلك الممارسة تساعد الرجال على التعرف على استجاباتهم الجنسية، وما يبدو جيدا وما يبدو غير جيد لهم. كما أنها تساعد الرجال على التعرف على “لحظة اللاعودة” قبل لحظة النشوة وتعرفهم كيف يتجنبون سرعة القذف.
4- قد يعتقد البعض أن الشهوة تنتهى بممارسة العادة السرية ولكن الواقع غير ذلك تماماً، حيث أشار تقرير طبي نشر مؤخرا بموقع “T Nation”، ومستندا على دراسة أجريت فى عام 1978 أن مستويات هرمون التستوستيرون لدى الشباب الخاضعين للدراسة ارتفعت عقب عملية الإنزال بوقت قصير، وهو ما يزيد من الشهوة والرغبة الجنسية، وبالتالي تزداد الحاجة لإعادة ممارستها مرة أخرى. وذكر التقرير أيضا أن العادة السرية سواء عند ممارستها بشكل منفرد أو من خلال مشاهدة الأفلام والصور الإباحية تقلل من مستويات هرمون التوستيستيرون لدى الرجال على المدى البعيد، وهو ما يقلل من رغبة الرجل فى ممارسة العلاقة الزوجية الحميمية، ويؤثر على كفاءة الحيوانات المنوية.
ويقول مايكل برلمان -الأستاذ المشارك المتخصص في الطب النفسي والطب التناسلي والمسالك البولية في كلية ويل كورل للطب في مدينة نيويورك ورئيس جمعية أبحاث وعلاج الجنس- أن “أي شخص يعاني من ضعف جنسي يجب أن يسأل نفسه عما إذا كان يمارس العادة السرية بصورة تنتج مشاعر تختلف عن تلك التي يحصل عليها من يد أو مهبل زوجته”.
وأشار الباحثون إلى ممارسة الإستمناء من قبل الرجال الذين تجاوزوا الخمسين بصورة متكررة تساعدهم على استنزاف البروستاتا من السوائل التي ربما تحتوي على مواد تتسبب في الإصابة بالسرطان.

هل العادة السرية خطرة؟

ان كنت جاد وتبحث عن اجابة للاضرار العادة السرية  

اقراء موضوع 

اخطار ادمان ممارسة العادة السرية

 وأخيرا إذا كنت قلقا لآنك تمارس الإستمناء بكثرة،

 اهم سؤال يجب ان تطرحه على نفسك هل الإستمناء يعطلني عن أداء مهامي اليومية؟
إن كانت ممارسته تعطلك أو تمنعك من تأدية أعمالك أو مسؤولياتك أو واجبات حياتك الاجتماعية،
ربما حينها تحتاج للتحدث لطبيب متخصص.

1 التعليقات :

ضع تعليق للتواصل معنا